Mekenah potong tengah

519 views

mukena-potong-tengah NU Media CenterSudah menjadi tren kebanyakan muslimah dimasa kini mengenakan mekenah potong tengah, padahal bagian dadanya bisa terlihat ketika ia mengangkat tangan.

Pertanyaan :

  1. Sahkah sholat menggunakan mekenah tersebut?
  2. Bila itdak sah, bagaimanakah solusinya?

Jawab :

  1. tidak sah, sebab aurat kelihatan dari bagian depan dan samping akan tetapi ada ulama yang memperbolehkan sepanjang yang kelihatan adalah aurat mukhofafah.
  2. Solusinya dengan menggunakan pakaian rangkap

 

 

 

 

انارة الدجى ص 92                                                                                    

قلت والمعول عند المالكية فى العورة المطلوب سترها عن الاعين ………… الى ان قال وان العورة عندهم بالنسبة للصلاة ولو فى خلوة اما مغلظة او مخففة ….. الى ان قال …….. والمغلظة من الحرة بطنها وساقاها وما بينهما وما حاذى ذلك من خلفها والمخففة منها صدرها وما والاه من خلفها واطرافها كظهور قدميها وذراعيها وشعرها وكفيها وما فوق منحرها فتعيد لكشف شيء من المغلظة وجوبا ابدا الا الساق فتعيد لكشفه ندبا فى الوقت على الظاهر خلافا للزرقان  القائل بانها تعيد فى الساق ابدا وجوبا وتعيد لكشف شيئ من المخففة ندبا فى الوقت واما كوعها فليس من عوراتها وبطون قدميها وان كان من عوراتها لاتعيد لهما.                                                بغية المسترشدين للسيد باعلوى الحضرمى ص 85                                                   

وحينئذ لورؤي صدر المراة من تحت الخمار لتجافيه عن القميص عند نحو الركوع او اتسع الكم بحيث ترى منه العورة بطلت صلاتها فمن توهم ان ذلك من الاسفل فقد اخطأ لأن المراد بالأسفل اسفل الثوب الذى عم العورة اما ما ستر جانبها الأعلى فأسفله من جانب العورة بلا شك كما قىررناه اه. قلت قال فى حاشية الكردى وفى الامداد ويتردد النظر فى رؤية ذراع المرأة من كمهت مع ارسال يدها استقرب فى الايعاب عدم الضرر بخلاف ما لو ارتفعت اليد ويوافقه فى ما فى فتاوى (م ر) وخالفه فى التحفة قال لأن هذا رؤية من الجوانب وهى تضر نطلقا اه. وفى الجمل وقولهم ولا يجب الستر من اسفل اى ولو لامرأة فلو رؤيت من ذيله فى نحو قيام او سجود لا لتقلص ثوبه بل لجمع ذيله على عقبيه لم يضر كما قاله ب ر و ع ش اه.                                             قرة العين بفتاوى اسمعيل الزين  ص  53                                                              

واما عند غيرهم كالسادة الحنفية والسادة المالكية فان ما تحت الدقن ومحوه لايعد كشفه من المراة مبطلا للصلاة كما يعلم ذلك من عبارات كتب مذاهبيهم وحينئذ لو وقع ذلك من العاميات اللاتى لم يعرفن كيفية التقليد بمذهب الشافعية فان صلاتهن صحيحة لان العامى لامذهب له وحتى من العارفات بمذهب الشافعي اذا اردن تقليد غير الشافعى ممن يرى ذلك فان صلاتهن صحيحة لان اهل المذاهب الاربعة كلهم على هدى فجزاهم الله عنا خير الجزاء

banner 468x60)

Related Post