Melempar jamarot malam hari sebelum fajar

276 views

b6ec6fc4-3034-406c-956d-44647bc92907

Karena jama’ah akan diangkut dari Mina ke Makkah pagi-pagi, maka petugas haji menyuruh jamaah untuk melempar jamarot malam hari sebelum fajar.

Pertanyaan :

  1. Bolehkah jamarot tanggal 12 dilakukan sebelum fajar tanggal 12?
  2. Apakah damnya bagi orang yang melakukan demikian?
  3. Jika mereka sudah pulang kampung, apakah masih kena dam?
  4. Adakah batas waktu untuk membayar dam?
  5. Bolehkah lempar jamarot diwakilkan?
  6. Sampai dimanakah batas-batasnya?

 

Jawab :

  1. Melempar jamarot tanggal 12 tidak boleh dilakukan sebelum fajar akan tetapi harus dilakukan setelah tergelincirnya matahari (ba’da zawal).
  2. Bagi orang yang melakukannya wajib membayar dam yang bersifat tartib dan taqdir berupa menyembelih kambing yang memenuhi syarat untuk digunakan sebagai kurban, apabila tidak mampu maka puasa sepuluh hari dengan perincian tiga hari ketika di Mekah dan tujuh hari ketika di rumah, apabila tidak mampu maka membayar sepuluh mud.
  3. Ketika jamaah sudah pulang ke tanah air masih wajib membayar denda (dam), apabila dia mampu menyembelih kambing dengan cara mentransfer uang ke mekah atau menitipkan pada orang lain
  4. Tidak ada batas waktu untuk membayar dam.
  5. Melempar jamarot boleh diwakilkan apabila tidak bisa melaksanakannya.
  6. Batasan orang yang diperbolehkan mewakilkan pelaksanaan melempar jamarot yaitu apabila sakit yang diperkirakan belum sembuh hingga berakhirnya hari-hari tasyriq atau alasan ditahan.

اعانة الطالبين ج 2 ص 306-307

(قوله: بعد انتصاف ليلة النحر) متعلق برمي أيضا، وهو بيان لوقت جواز رمي جمرة العقبة، أما وقت الفضيلة فبعد ارتفاع الشمس قدر رمح، وهذا الرمي تحية منى، فالاولى أن يبدأ به فيها قبل كل شئ، إلا لضرورة، أو عذر كزحمة، أو انتظار وقت فضيلة لمن تقدم دخوله إليها قبل ارتفاع الشمس.(قوله: سبعا) مفعول مطلق لرمي، أي رميا سبعا.(قوله: وإلى الجمرات الثلاث) معطوف على إلى جمرة العقبة.أي ورمي إلى الجمرات الثلاث.(قوله: بعد زوال إلخ) متعلق برمي بالنسبة إلى الجمرات، أي ويكون الرمي إلى الجمرات الثلاث بعد الزوال، فلا يصح الرمي قبل الزوال.وهذا بالنسبة لرمي اليوم الحاضر، أما بالنسبة لرمي اليوم الغائب فيتدارك في بقية أيام التشريق، ولو كان قبل الزوال.(واعلم) أن الرمي أيام التشريق ثلاثة أوقات: وقت فضيلة: وهو بعد الزوال.ووقت اختيار: وهو إلى غروب شمس كل يوم.ووقت جواز: وهو إلى آخر أيام التشريق.(قوله: سبعا) مفعول مطلق، أي يرميها رميا سبعا.وسبعا الثانية مؤكدة للاولى.(قوله: مع ترتيب) متعلق بمحذوف صفة لرمي.أي رمي الجمرات الثلاث كائن مع ترتيب بينها، بأن يبدأ بالجمرة الاولى وهي التي تلي عرفة، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة.وهذا ترتيب في المكان، وهو أحد أقسام الترتيب الثلاثة، وقد تقدم التنبيه عليها.(قوله: بحجر) متعلق برمي.أي رمي بحجر.

 

محلى ج 2 ص  121

قوْلُهُ : ( وَيَدْخُلُ رَمْيُ التَّشْرِيقِ إلَخْ )وَيُنْدَبُ فِعْلُهُ فِي وَقْتِ فَضِيلَةٍ وَهُوَ تَقْدِيمُهُ عَلَى صَلَاةِ الظُّهْرِ إنْ اتَّسَعَ الْوَقْتُ ، وَلَمْ يُؤَخَّرْ لِجَمْعِ تَأْخِيرٍ .قَوْلُهُ : ( وَيَخْرُجُ ) أَيْ وَقْتُ الرَّمْيِ الِاخْتِيَارِيُّ بِغُرُوبِهَا .قَوْلُهُ : ( بَعْدَ الزَّوَالِ ) أَيْ وَلَوْ بَعْدَ الصَّلَاةِ كَمَا مَرَّ .

 

الافصاح على مسائل الايضاح ص 365

لايصح الرمى فى هذه الايام الابعد زوال الشمس ويبقى وقته الى غروبها وقيل يبقى الى طلوع الفجر والاول الاصح (قوله ويبقى وقته) اى الاختيارى والا فوقت ادائه ممتد الى اخر ايام التشريق على المعتمد كما فى الحاشية ودليل الرمى بعد الزوال ما رواه مسلم عن جابر رضى الله عنهما قال: رمى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمرة يوم النحر ضحى واما بعد فاذا زالت الشمس.

 

الافصاح على مسائل الايضاح ص 365

اعانة الطالبين ج 2 ص 324

وحاصل الكلام على ذلك أن الدماء ترجع باعتبار حكمها إلى أربعة أقسام: دم ترتيب وتقدير.ودم ترتيب وتعديل.ودم تخيير وتقدير.ودم تخيير وتعديل.فالقسم الاول: كدم التمتع، والقران، والفوات، وترك الاحرام من الميقات، وترك الرمي، وترك المبيت بمزدلفة، وترك المبيت بمنى، وترك طواف الوداع، وترك مشي أخلفه ناذره.فهذه الدماء دماء ترتيب، بمعنى أنه يلزمه الذبح، ولا يجوز العدول عنه إلى غيره، إلا إذا عجز عنه.وتقدير: بمعنى أن الشرع قدر ما يعدل إليه بما لا يزيد ولا ينقص.والقسم الثاني: كدم الجماع، فهو دم ترتيب وتعديل.بمعنى أن الشرع أمر فيه بالتقويم والعدول إلى غيره بحسب القيمة، فيجب فيه بدنة، ثم بقرة، ثم سبع شياه فإن عجز قوم البدنة بدراهم، واشترى بالدراهم طعاما وتصدق به.

فإنعجز، صام عن كل مد يوما، ويكمل المنكسر بصوم يوم كامل.وكدم الاحصار: فهو دم ترتيب وتعديل، فيجب فيه شاة، فإن عجز قومها كما ذكر، فإن عجز صام عن كل مد يوما.والقسم الثالث: كدم الحلق والقلم، ودم الاستمتاع وهو التطيب، والدهن بفتح الدال للرأس أو اللحية، وبعض شعور الوجه على ماتقدم واللبس، ومقدمات الجماع، والاستمناء، والجماع غير المفسد.فهذه الدماء دماء تخيير بمعنى أنه يجوز العدول عنها إلى غيرها، وتقدير بمعنى أن الشرع قدر ما يعدل إليه، فيتخير إذا أزال ثلاث شعرات بين ذبح وإطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع، وصوم ثلاثة أيام.والقسم الرابع: كدم جزاء الصيد والشجر، فهو دم تخيير وتعديل.بمعنى أن بالخيار، إن شاء فعل الاول وهو الذبح، أو الثاني وهو التقويم، أو الثالث وهو الصيام.ومعنى التعديل التقويم.فجملة هذه الدماء: أحد وعشرون دما تسعة مرتبة مقدرة، وثمانية مخيرة مقدرة، ودمان فيهما ترتيب وتعديل، ودمان فيهما تخيير وتعديل.

فتح الوهاب ص 148

قوله: ولو ترك رمي يوم) أي أو يومين، عمدا كان أو سهوا أو جهلا.(قوله: تداركه في باقي أيام التشريق) أي ويكون حينئذ أداء، وذلك لانه عليه الصلاة والسلام جوزه للرعاة وأهل السقاية، وقيس عليهم غيرهم.وأفهم قوله في أيام التشريق: أنه ليس له تداركه في لياليها، والمعتمد جوازه فيها أيضا، وجوازه قبل الزوال.بل جزم الرافعي وتبعه الاسنوي وقال: إنه المعروف بجواز رمي كل يوم قبل الزوال، وعليه، فيدخل بالفجر.(قوله: وإلا لزمه دم) أي وإن لم يتداركه في باقي أيام التشريق بأن لم يتداركه أصلا، أو تداركه بعد أيام التشريق لزمه دم، وسيأتي بيانه.

حاشية قليوبى ج 2 ص 122-123

قَوْلُهُ : ( وَمَنْ عَجَزَ إلَخْ ) وَمِنْ الْعَجْزِ الْحَبْسُ وَلَوْ بِحَقٍّ لِعَاجِزٍ عَنْ الْأَدَاءِ بِخِلَافِ الْقَادِرِ عَلَيْهِ ، كَمَا فِي تَحَلُّلِ الْمُحْصِرِ وَدَخَلَ فِي الْعَاجِزِ النَّائِبُ عَنْ مَعْضُوبٍ .قَوْلُهُ : ( قَبْلَ خُرُوجِ وَقْتِ الرَّمْيِ ) يُفْهِمُ أَنَّهُ لَوْ ظَنَّ قُدْرَتَهُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ لَمْ يَسْتَنِبْ فِيمَا قَبْلَهُ ، قَالَ شَيْخُنَا وَهُوَ كَذَلِكَ .قَوْلُهُ : ( اسْتَنَابَ ) أَيْ وُجُوبًا وَلَوْ لِحَلَالٍ وَلَوْ بِأُجْرَةٍ فَاضِلَةٍ عَمَّا فِي الْفِطْرَةِ ، وَلَا يَنْعَزِلُ النَّائِبُ بِإِغْمَاءِ الْمُسْتَنِيبِ أَوْ جُنُونِهِ بِخِلَافِ عَكْسِهِ .قَوْلُهُ : ( إلَّا بَعْدَ رَمْيِهِ عَنْ نَفْسِهِ ) أَيْ الْجَمَرَاتِ الثَّلَاثَ ، فَلَوْ رَمَى الْجَمْرَةَ سَبْعَةً عَنْ نَفْسِهِ وَسَبْعَةً عَنْ مُسْتَنِيبِهِ لَمْ تُحْسَبْ هَذِهِ فَيَرْمِي لِلثَّلَاثَةِ عَنْ نَفْسِهِ ثُمَّ يَعُودُ فَيَرْمِيهَا عَنْ مُسْتَنِيبِهِ كَمَا أَفْتَى شَيْخُنَا الرَّمْلِيُّ .قَوْلُهُ : ( فَلَوْ خَالَفَ ) بِأَنْ رَمَى عَنْ غَيْرِهِ لَمْ يَقَعْ عَنْ الْغَيْرِ ، وَإِنْ نَوَاهُ كَمَا مَرَّ وَيَقَعُ عَنْ نَفْسِهِ

الإفصاح على مسائل الإيضاح ص 320-321

(فرع) من عجز عن الرمى بنفسه لمرض أو حبس يستنيب من يرمى عنه ويستحب أن يتناول النائب الحصى إن قدر ويكبر هو, وإنما تجوز النيابة لعاجز بعلة لايرجى زوالها قبل خروج وقت الرمى ولا يمنع زوالها بعده ولا يصح رمى النائب عن المستنيب إلا بعد رميه عن نفسه.(قوله يستنيب) أى وجوبا وقت الرمى لا قبله فلا يستنيب فى رمى التشريق إلا بعد زوال يوم فيوم إلا آخر الأيام.(قوله إلا بعد رميه) أى رمى جميع اليوم, فلو رمى الجمرة الأولى لم يصح أن يرمى عن المستنيب قبل أن يرمى الجمرتين الباقيتين عن نفسه على الأوجه عندى من احتمالين للاسنوى خلافا للزركشى حيث رجع مقابله.

 

banner 468x60)

Related Post